الروحانيات الربانية
P]الروحانيات الربانية من صميم علم التصوف بعيدا عن كل ما هو منكر او متشابه نطرح ان شاء الله بين يديكم زبدة هذه العلوم و

نفتح الباب لكل مشارك صادق يريد ان يفيد او يستفيد   

الروحانيات الربانية

الروحانيات الربانية من صميم علم التصوف بعيدا عن كل ما هو منكر او متشابه نطرح ان شاء الله بين يديكم زبدة هذه العلوم و نفتح الباب لكل مشارك صادق يريد ان يفيد او يستفيد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ضوابط و قواعد أهل الكشف و التحقيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 06/12/2012

مُساهمةموضوع: ضوابط و قواعد أهل الكشف و التحقيق   الأحد ديسمبر 09, 2012 4:06 pm

- قواعد و علوم أهل الكشف:

ضوابط و قواعد أهل الكشف و التحقيق:

قاعدة جامعة: إن معقولية النسب لا تتبدل و إن الحقائق لا تنقلب.

اعلم أخي القارئ أن الإنسان لا يدرك بباطن نفسه و ظاهرها شيئا إلا مما هو من أحكام تجليات اسمه الظاهر فإذا تجلى الحق سبحانه و تعالى باسمه الظاهر لظاهر نفس من تجلى له أدرك علما ظاهرا من العلوم الظاهرة و فتح عليه بذلك العلم الذي هو بصدده، و إن تجلى سبحانه و تعالى باسمه الباطن لباطن نفس من تجلى له حصل الإدراك بعين البصيرة لا بالفكر و النظر.

واعلم أن القاعدة عند أئمة علماء التحقيق هي ما يلي: كل موجود له ذات و مرتبة و لمرتبته أحكام تظهر في وجوده المتعين لحقيقته الثابتة، وتسمى آثار تلك الأحكام في ذات صاحبها أحوالا، و المرتبة عبارة عن حقيقة كل شيء لا من حيث تجردها بل من حيث معقولية نسبتها الجامعة بينها و بين الوجود المظهر لها (المثال الأول: مرتبة الله تعالى عبارة عن معقولية نسبة كونه إلها، و لأحكام الألوهية آثار في كل خلق، منها القبض و البسط و الإحياء و الإماتة و القهر. المثال الثاني: ذات الإنسان هي نسبة معلوميته للحق و تميزه في علم ربه أزلا ، مرتبة الإنسان هي عبوديته و مألوهيته) و إذن لا يصح استناد العالَم إلى الحق من حيث ذات الله بل من حيث مرتبته أي معقولية نسبة كونه إلها.

كل صوفي فقيه و لا عكس فالصوفي متبحِّر في الشريعة، و في علم منطوقها و مفهومها و خاصها و عامها و ناسخها و منسوخها، متبحِّر في لغة العرب حتى يعرف مجازاتها و استعاراتها.


من نهض إلى دعوة الخلق إلى الله بالاذن العام و ليس له شيء من الاذن الخاص لم يُنتَفَعُ بكلامه و لم يقع عليه إقبال فإن لسان الحق يقول له بلسان الحال في بساط الحقائق ما أمرناك بهذا و لا أنت له بأهل إنما أنت فضولي فمن وقف هذا الموقف ابتلي بحظوظ نفسه من الرياسة و الرياء و التصنع و ليس من الله في شيء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rohaniyate4.forumaroc.net
 
ضوابط و قواعد أهل الكشف و التحقيق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الروحانيات الربانية :: نفائس روحانية من دعوات مباراكات :: من نفائس التصوف-
انتقل الى: