الروحانيات الربانية
P]الروحانيات الربانية من صميم علم التصوف بعيدا عن كل ما هو منكر او متشابه نطرح ان شاء الله بين يديكم زبدة هذه العلوم و

نفتح الباب لكل مشارك صادق يريد ان يفيد او يستفيد   

الروحانيات الربانية

الروحانيات الربانية من صميم علم التصوف بعيدا عن كل ما هو منكر او متشابه نطرح ان شاء الله بين يديكم زبدة هذه العلوم و نفتح الباب لكل مشارك صادق يريد ان يفيد او يستفيد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  ضرورة الإذن الخاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 06/12/2012

مُساهمةموضوع: ضرورة الإذن الخاص   الأحد ديسمبر 09, 2012 4:07 pm



ضرورة الإذن الخاص:

لا يصل السالك الناسك إلى حضرة الله و حضرات صفاته و أسمائه و لو جمع علوم الأولين و صحب طوائف الناس و عبد عبادة الثقلين إلا على يدي أصحاب الإذن الخاص. قال الله تعالى:" هو الذي أرسل رسوله بالهدى و دين الحق"، جاء في العرائس أن الله سبحانه و تعالى سن سنة أزلية ألا يجد أحد سبيله إلا من يقيض الله له أستاذا عارفا بالله و بِسِرِّ دينه و ربوبيته فيدله على نهاج عبوديته و معارج روحه و قلبه إلى مشاهدة ربوبيته و يكون هو واسطة بينه و بين الله تعالى و إن كان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء بغير علة و لا سبب جعله واسطة للتأدب لا للتقريب و صَيَّرَهُ شفيعا للجنايات لا شريكا في الهدايات،

و جاء في العرائس عند قوله تعالى: " أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده" قيل في هذه الآية لا تصح الإرادة إلا بالأخذ عن الأئمة. ألا ترى كيف نظر المصطفى صلى الله عليه و سلم في زمرةٍ من أصحابه فقال عليه الصلاة و السلام اقتدوا بالذين من بعدي أبي بكر و عمر رضي الله تعالى عنهما. فلا يزال الشيخ (المأذون له في الانتصاب لهداية الخلق) يأمرالمريد بإزالة العوائق واحدا بعد واحد حتى لا يبقى إلا واحد فيقول له أزله و ها أنا و حضرة ربك، و لولا أنها طريق غيب لا يقدر أحد على سلوكها ما كان للدعاة إلى الله تعالى فائدة من أنبياء و أولياء و علماء فلا بد من مزيد خصوصية،

فلا يظن أحد أن هذه الطرق يمكن قطعها من غير دليل فتنقطع عليه الطريق و الذي يقضي منه العجب أن من طلب سعدى و سلمى لا يصل إليهما مع وجود الجنسية و القرب القريب إلا بواسطةٍ يهديه و يُوصِلُه و هذا الغافل يطمع أن يصل إلى الحضرة الإلهية من البعد البعيد من غير واسطة و دليل! و نُقِلَ عن القشيري رضي الله تعالى عنه أنه قال إن الشيخ إذا لم يكن عارفا بالسلوك و ما يطرأ على المريد و أَخَذَ الطريقَ من الكتب و قد يُرَبِّي المريدين طلبا للمرتبة و الرياسة فإنه مُهلِكٌ لمن تَبِعَه فلا بد أن يكون للشيخ دين الأنبياء و تدبير الأطباء و سياسة الملوك.

و حُكِيَ عن سيدي يوسف العجمي أنه لما أراد تعالى أن ينقله من بلاد العجم سمع قائلا يقول يا يوسف اذهب إلى مصر انفع الناس فقال شيطان (أي ظن سيدي يوسف أنه شيطان) ثم ناداه ثانيا فقال شيطان ثم ناداه ثالثا فقال شيطان فلما ناداه الرابعة قال اللهم إن كان هذا وارد حق فاقلب لي هذا النهر لبنا حتى أغترف منه بقصمتي فانقلب النهر لبنا فشرب منه فعَلِمَ أنه وارد حق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rohaniyate4.forumaroc.net
 
ضرورة الإذن الخاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الروحانيات الربانية :: نفائس روحانية من دعوات مباراكات :: من نفائس التصوف-
انتقل الى: